اقتصاديات البناء

أسس ومعايير تصميم الأحياء السكنية

هناك مجموعة من المعايير والأسس التي يجب مراعتها عند إنشاء وتخطيط وحدة سكنية، فتساعد تلك المعايير المعمارية علي تفادي أي مشكلات في عملية البناء بالاضافة إلي معالجتها إلي الكثير من محاور التي قد تواجه الحي السكني في عملية البناء، والتي سنتعرف عليها بالتفصيل في تلك المقالة.

ما هو المسكن؟

يعرف السكن بإنه البناء والمأوي المتكون من جدران والذي يساعد الإنسان علي الوقاية من العوامل الخارجية المتواجدة في البيئة، فهو من المتطلبات الهامة والضرورية للفرد.

معايير تصميم وتخطيط للأحياء السكنية

1- المناطق الطبيعية

يقصد بالمناطق الطبيعية بإنها المنطقة الحيوية التي تتناسب مع إنشاء حي سكني عليها، وذلك للحفاظ عليها من العوامل الجغرافية والظروف المناخية المحيطة بذلك الموقع الجغرافي، ويفضل العمل علي رفع نسبة تلك المناطق السكنية من خلال اختيار التصميم الهندسي الذي يتناسب مع الموقع والظروف المناخية.

2- الأمن والأمان

يجب مراعاة لمعايير السلامة والامان عند عملية التخطيط السكني، وذلك لتفادي عمليات السرقة والتعدي والحفاظ علي السلامة العامة للمواطن، ولذلك يجب إتباع النمط التخطيطي والتي تساعد في التقليل من الجرائم التي تحدث علي الوحدات السكنية، مع الابتعاد عن التقاطعات المرورية أمام الحي السكني، ويجب وضع خطة إخلاء وذلك في حالتي الحرائق والطوارئ.

3- تنوع وسائل المواصلات

يعد معيار تنوع وسائل المواصلات من أهم المعايير التي يجب إتباعها عند إنشاء وحدة سكني، وذلك لتقليل من تكلفة المواصلات علي سكان تلك المنطقة، بالاضافة إلي سهولة الوصول إليه، حيث أن الوحدات السكنية التي تترابط مع محيطها السكني تكون ذات قيمة مرتفعة عن المناطق النائية التي يصعب الوصول إليها بالوسائل المواصلات التقليدية.

ويشمل ذلك المعيار توافر كلا من حافلات النقل العام وممرات المشاة، والمسارات التي تخص بالدرجات الهوائية ومحطات المترو العامة.

4- تنوع خيارات السكن

يعد تنوع خيارات السكن واحد من أهم مواصفات الوحدات السكنية، فمن المعروف أن الحي السكني يتضمن علي كلا من (استديوهات، وحدات سكنية، فلل)، فيساعد التنوع علي التقليل من الكثافة السكانية في الحي، بجانب المساهمة في التفاعل ما بين البيئة السكنية والسكان.

5- الإقلال من الضرر البيئي

تساعد المباني الخضراء والتصميم المناخي المتوفر في الحي السكني علي الإقلال من الضرر الناجم عن الطبيعية، فظهر في الفترة الأخيرة بعض الاتجاهات العمرانية التي اعتمدت علي التطور الصناعي في عمليات البناء والعمارة.

6- تنوع استعمالات الأراضي

يقصد بالتنوع في استعمال الأرض بأنه إمكانية ممارسة الكثير من الأنشطة المتنوعة بداخل الحي السكني، ومثال علي ذلك التنوع أن يضم الوحدة السكنية علي كلا من (سكن، وسائل للترفيه والرياضة، أنشطة اجتماعية) وذلك لخلق توازن ما بين الأنشطة المتنوعة وبين الحي السكني.

7- توفير حدائق ومنتزهات

يفضل مراعاة الجانب الترفيهي بجانب الجانب الاجتماعي في الوحدة السكنية، كتوفير المنتزهات والحدائق كوسيلة ترفيهية للسكان القاطنين للاحياء السكنية للمساعدة كذلك في تقليل الضغوط التي تواجه الأفراد نتيجة       ضغوطات الحياة المختلفة.

بينما الجانب الاجتماعي العمل علي توفير قاعة المناسبات والمكتبات العامة والمراكز العامة المتنوعة، بما يساعد تبادل المعارف والخبرات بين السكان وخلق علاقات جديدة مع الاخرين بما يزيد من التفاعلات الاجتماعية داخل تلك الوحدات السكنية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى